الألقاب والأسماء عموماً

Home ألقاب بجلية بصيغة المفرد ألقاب بجلية بصيغة الجمع الألقاب والأسماء عموماً

مصدر ألقاب وأسماء الشهرة

----------(*****)----------

يقول الدكتور عبدالعزيز صاحب كتاب (كشاف الألقاب) عن نشأة الألقاب ؛ يقول الآتي :   اللقب هو اسم - أو صفة - يطلق على الفرد بغرض تعريفه وتمييزه ، والثابت أن العرب منذ القدم كانوا يعرفون أنفسهم بالانتساب للقبيلة ، فيقال مثلاً جرير بن عبدالله البجلي ، وفي بعض الأحيان يضاف اسم القبيلة المتحالف معها ، فيقال هبيرة بن هلال البجلي المرادي . وعندما اتسعت وتشعبت بطون القبائل العربية ، صار الناس يعرفون أنفسهم بالانتساب لبطن القبيلة المنحدرين منه ، فيقال مثلاً خالد بن عبدالله القسري وهو نفسه خالد بن عبدالله القسري البجلي الذي حكم العراق حقبة من الزمن بعهد هشام بن عبدالملك أيام الدولة الأموية . وبعد الفتوحات الإسلامية وتفرق بطون القبائل العربية بتلك البلاد ، صار يضاف لقب مشتق من موطن الفرد (نسب جغرافي) ، مثل يعقوب بن إبراهيم السحمي البجلي الكوفي ، وهو الشهير بأبي يوسف القاضي . وبمرور الزمن وتعدد المذاهب الإسلامية صار يضاف مذهب الفرد للقبه أيضاً ، فيقال مثلاً أحمد بن سلامة البجلي الكرخي الشافعي . وفي كثير من الأحيان كان يضاف أسم المهنة أيضاً ، فيقال مثلاً إسماعيل بن موسي البجلي السمان (الراوي) ، وهكذا .

وبطول الزمن وتحضر الناس ، صار كثير منهم يتخلون عن بعض تلك الألقاب المصاحبة لأسمائهم ، فمنهم من اكتفى باللقب القبلي أو الجغرافي ، وآخرون أكتفوا باللقب المستمد من مهنة أسلافهم ، وبعضهم اكتفى باسم جدهم الأعلى فقط بعد إضافة (ألف ولام) التعريف إليه ، وهكذا . فالمعلوم أن الألقاب بصفة عامة ، إما أن تكون أسماء أو صفات أو مهن ، وأستخدمت لقباً للأسرة بعد أضافة (ألف ولام) التعريف إليهم ، مثل الياسين والعيار والنجار . وإما أن تكون أسماء منسوبة لشيئ معلوم ، كأن يكون اللقب اسم قبيلة أو عشيرة ، مثل البجلي والمطيري وغيرهما ، أو يكون منسوباً لاسم بلدة وموقع معين (نسب جغرافي) ، مثل الهراني والنجدي والبصري وغيرهم . وأحياناً يكون اللقب منسوباً لشيئ لا يعرف ماهو بوقتنا الحاضر ، مثل لقب العتوب(*) وغيره من الألقاب المختلف على مصدر اشتقاقها .

---------------------------------

(*) العتوب : لقب تجمع وتحالف قبلي مؤلف من عدة طوائف وأسر متابينة النسب القبلي ، أشهرهم آل الصباح وآل الخليفة والجلاهمة ، ويبدو ان عدد أسرهم يتغير حسب المكان والزمان  ، وهو ما يفسر سبب اختلاف عدد الأسر من مرجع وآخر . والملاحظ أن موطنهم قبل استقرارهم في الكويت أيضاً أختلفت بشأنه أقوال المراجع ، فالبعض قال هم من الحجاز ، وقيل هم من نجد ونزلوا في بادئ الآمر ساحل قطر ثم بعد ذلك تفرقوا على مواقع بلدان ساحلي الخليج العربي الشرقي والغربي .

تعريف الأسماء المنسوبة

----------(*****)----------

الاسم المنسوب ؛ هو : (اسم) نُسب لشيئ معين سواء كان ذلك الشيئ معلوماً أو مجهولاً ؛ والناس اتخذت (الاسم المنسوب) كلقب تعريفي لهم بعد إضافة (ألف ولام) التعريف إليه ، ويتم تحويل (الاسم) إلى (اسم منسوب) بإضافة (ياء) أو (هاء) حسب حالة الاسم (مفرد أم جمع) كالتالي :

 

الحالة الأولى : إذا كان أصل (الاسم) بصيغة المفرد تضاف إليه (ياء) النسبة ليصبح (اسماً منسوباً) ؛ ومن أمثلة ذلك : بجلي منسوب لبجيلة ؛ بجالي منسوب لبجالة ؛ حجازي منسوب للحجاز ؛ كويتي منسوب للكويت ؛ وهكذا . وللعودة لأصل الاسم تلغى (ياء) النسبة من (الاسم المنسوب) المفرد مع مراعاة التنبية المبين أدناه .

 

الحالة الثانية : إذا كان أصل (الاسم) بصيغة الجمع تضاف إليه (هاء) النسبة ليصبح (اسماً منسوباً) ؛ ومن أمثلة ذلك : دواسره منسوب للدواسر (يقال للمفرد : دوسري) ؛ هواجره منسوب للهواجر (يقال للمفرد : هاجري) ؛ عناقره منسوب للعناقر (يقال للمفرد : عنقري) ؛ وهكذا .

وللعودة لأصل الاسم تلغى (هاء) النسبة من (الاسم المنسوب) الجمع مع مراعاة التنبية المبين أدناه بخصوص (الاسم المنسوب) المفرد الناتج من هذة الحالة (الحالة الثانية) : دوسري ؛ هاجري ؛ عنقري .

 

تنبيه هام : إلغاء (ياء) النسبة من (الاسم المنسوب) المفرد للحصول على أصل (الاسم) ليس قاعدة عامة تصلح لكل الأسماء المنسوية المفردة ، فمثلاً عند إلغاء (ياء) النسبة من لقب (تميمي) تحصل على تميم وهو أصل (الاسم) ، لكن عند إلغاء (ياء) النسبة من لقب (عجمي) تحصل على عجم وهو ليس أصل (الاسم) ؛ لأن أصل الاسم بصيغة الجمع ؛ وهو عجمان  (أنظر الحالة الثانية) .

Home ألقاب بجلية بصيغة المفرد ألقاب بجلية بصيغة الجمع الألقاب والأسماء عموماً